سياسية

هل تُمنح كاميلا زوجة تشارلز لقب “ملكة”؟

أصبح الأمير تشارلز ملكا لبريطانيا، الخميس، بعد إعلان وفاة الملكة إليزابيث الثانية، باعتباره النجل الأكبر للملكة. وبالتالي أصبحت زوجة الملك كاميلا “عقيلة الملك”، إلا أنها قطعا لن تصبح ملكة.

ينصّ العرف الملكي في بريطانيا، على أنّ العرش لا يمكن توريثه إلا من قبل الأعضاء الذين تزوجوا من العائلة المالكة. وطبقًا لهذه الأعراف، لم يصبح الأمير فيليب ملكا على بريطانيا، رغم أنه كان زوج الملكة إليزابيث الثانية لأكثر من 7 عقود.

وتزوج الملك تشارلز من كاميلا في عام 2005، ومنذ ذلك الحين تم الاعتراف بها، وإن كان على مضض من قبل البعض، كعضو رئيسي في العائلة المالكة، التي ساعد تأثيرها الجيد على زوجها في تعامله مع دوره الملكي.

وأعطت الملكة إليزابيث الثانية، في الذكرى السبعين لتوليها العرش، في شباط من هذا العام، أعطت إليزابيث مباركتها لكاميلا بأن تصبح عقيلة الملك عندما يخلفها تشارلز على العرش، وقالت الملكة حينها إنها تفعل ذلك “برغبة صادقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى